الاثنين، 26 يونيو 2017

فرعون ذو الأوتاد

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا


- شرح طريقة التحميل بالصور اضغط هنا

عن الكتاب : هذا الكتاب يمثل انقلاباً مدويًّا على التاريخ التقليدى الذى يتبناه الجميع ، ويقلب كل المُسلَّمات رأساً على عقب فيما يتعلق بالتاريخ اليهودى وحقوق اليهود المزعومة فى أرض الميعاد. 
يطلعنا هذا الكتاب على أسرار الماضى السحيق ، حيث يبحر بنا فى أغوار التاريخ مرتحلاً فى جغرافيا الأنبياء نوح وإبراهيم و إسحق ويعقوب عليهم السلام وصولاً إلى يوسف والأسباط ثم يكشف اللثام عن الأحداث الحقيقية لقصة موسى وهارون مع فرعون التى طالها الكثير من التزوير وتم إخفاء الكثير من أسرار تلك الحقبة التاريخية عمدًا!. 
أسئلة كثيرة ظلت حائرة وتخبط الكثير من الناس في إجاباتها : 
- هل زار إبراهيم عليه السلام مصر وادي النيل ؟ وأين نزل بها ؟ 
- من هو الملك الذى عاصر إبراهيم عليه السلام ؟ 
- من هو الملك الشهير الذى رأى فى منامه سنوات المجاعة واستوزر يوسفَ وآمن على يد يعقوب عليهما السلام ؟ وهل هو إخناتون كما تدعي بعض الأعمال الفنية ؟ 
- من هو فرعون ؟؟ الملك الطاغية الذى عذب بنى إسرائيل وأغرقه الله في اليم ؟ 
- هل كان فرعون مصريًّا من القبط ؟؟ وهل هو رمسيس الثاني أو مرنبتاح كما يدعي اليهود ؟؟ وماهو أصل فرعون الحقيقي إذن إن لم يكن من القبط المصريين ؟ 
- هل تم خداعنا حقا حول هوية "آل فرعون" وتم إقناعنا أن المصريين "فراعنة" بخدعة متقنة على خلاف الحقيقة ؟ نعم يبدو أن هذا ما حدث فعلا!! 
- إذن .. من هم "الفراعنة" الحقيقيون أو بالأحرى "قوم فرعون وهامان" أو "آل فرعون" الذين حكموا إمبراطورية شاسعة تضم مصر وفلسطين والشام والرافدين والجزيرة العربية ؟ ولماذا ولمصلحة مَن تم محوهم من التاريخ ؟ 
فضلاً عن الإجابة عن أهم الأسئلة على الإطلاق ..... 
- لماذا زور اليهود هوية فرعون وقومه ولماذا روجوا أن المصريين فراعنة ؟؟ وماهى أهدافهم من وراء ذلك التزوير ؟؟ 
أسئلة حائرة وإجابات شافية تجدها بين دفتيْ هذا الكتاب الذى يكشف جزءًا هامًّا وخطيراً من ملف تهويد فلسطين وشيطنة وتشويه صورة المصريين والشعوب العربية وسرقة التاريخ والتراث ، ويحطم أسطورة الأرض الموعودة تاريخيًّا وعقائديًّا وأثرًّيا  

لينك التحميل
تحميل

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا

الأحد، 25 يونيو 2017

علاقات خطرة

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا



- شرح طريقة التحميل بالصور اضغط هنا

عن الكتاب : مُمكن تكون أعقد حاجة في الدنيا هي العلاقات بين البشر.. 
مش بس أعقد.. لا.. هي كمان أخطر، وطبعًا أصعب..
العلاقات بين البشر زي ما هي أحد الأسباب المهمة للسعادة والبهجة والإقبال على الحياة.. ساعات بتكون أحد أهم مصادر التعاسة والألم.. ممكن علاقة تطلعك سابع سما، وعلاقة تانية تنزلك سابع أرض.. اللي بيبوظ ويشوه ويؤذي الناس علاقة.. واللي بيصلح ويغير ويعالج الناس برضه علاقة.. إحنا بنكبر من خلال علاقاتنا مع بعض..

لينك التحميل
تحميل

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا