الأحد، 24 سبتمبر 2017

إلى القاهرة

للأنضمام معنا فى جروب نقرأ لنرتقى اضغط هنا


- شرح طريقة التحميل بالصور اضغط هنا

عن الكتاب : يا إله السموات!.. أهذه هي القاهرة؟.. تتضاءل جزيئاتك لتشعر أنك مجرد نملة ضائعة وسط طوفان من النحل.. تزيحك يد هذا، وتضربك كتف هذا كأنك لا شيء.. لا وقت لالتفات.. لا وقت لاعتذار.. لماذا إذن يقولون إن المصريين قلبهم "على" قلب بعض؟.. هل ذلك لأن الناس هنا فعلًا "فوق" بعضها؟.. حياة جديدة يا صديقي.. وأنت وحيد.. وحيد كشعرة نبتت فجأة في بطن كف مخترع مزيل الشعر!

لينك التحميل
تحميل

للأنضمام معنا فى جروب نقرأ لنرتقى اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق